النتائج 1 إلى 1 من 1

مشاهدة المواضيع

  1. #1

    السعودية ...الإمارات ....مصر .....خبث كبير وفشل أكبر ....

    شخصيا لا أجد تفسيرا لإجراءات السعودية والإمارات ضد قطر في أي من قواميس السّياسة أو العمل الدبلوماسي سوى وصف الأداء السعودي والإماراتي سوى بالعار ....

    بعد دخول الحصار السعودي الإماراتي على قطر أسبوعه الثالث طلبت قطر بحكمة بالغة مطالب *الصّبية *.....بسرعة وبين عشية وضحاها تم تجهيز قائمة الإنتقام 59 شخصية دعوية وجمعية خيرية .....رفضت الأمم المتحدة هذه القائمة ....لأنّها ببساطة لا يمكن بهذه السهولة وضع قائمة وإنّما يحتاج الأمر الى عمل قانوني وقضائي وأدلة كفاية ......

    قالت الأمم المتحدة أنها تتعامل مع جمعية عيد الخيرية في مناطق مختلفة من العالم وأستغربت وضعها على لائحة الإرهاب .....

    مطالبة الصبية بإدراج شخصيات إخوانية من أجل التمهيد لإدراج تنظيم الإخوان كجماعة إرهابية ردّ عليه وزير الخارجية الإمريكية بالقول يوجد قيادات إخوانية في مناصب عالية في بلدانهم وضرب مثالا بوجود برلمانيين في البحرين وقال ستحدث مشكلات لهذه الدوّل أي البحرين قبل قطر ....

    تيلرسون أظهر أنّه يعلم وذكّر *الصّبية *أن وصف تنظيم الإخوان بالإرهاب هو ظلم لشريحة واسعة معتدلة وتنبذ الإرهاب والفكر المتطرف وهذا درس آخر للسّيسي والإمارات والسعودية ....

    تلرسون قال منذ بداية الأزمة *الصّبية *يجب حلّ الأزمة بالحوار ....

    *الصّبية * كانوا يترقبون ما يقوله ترمب على تويتر ...ترمب فضح *الصّبية * قائلا القادة خلال القمة وهنا حتما السيسي وبن سلمان وملك البحرين ...أشاروا الى قطر بتمويل الإرهاب ....

    اي فضح ترمب وشاية *الصّبية * ودناءتهم في تحريض دولة غربية إسمها أمريكا على دولة عربية صغيرة وشقيقة إسمها قطر ....

    لكن أمريكا دولة كبيرة وليست دولة صبية ....

    أعلن الكونجرس ووزارة الدفاع أن قطر بلد تربطه شراكة إستراتيجية بالولايات المتحدذة الأمريكية وأن ملايين الدولارات التي نثرها الملك سلمان عند أقدام ترمب لا يمكن أن تؤثر على مراكز إتخاذ القرار في أمريكا ....

    أي نحن نفكّر أكبر منكم ....أما نزواتكم فضعوها جانبا ....فأتمت صفقة الطائرات العسكرية مع قطر وأجرت القوات البحرية الأمركية ونظيرتها القطرية مناورات عسكرية كرسالة أخرى على متانة العلاقات الأمركية القطرية.

    لم تتوقف المؤسسات الأمريكية عن إرسال إشارات واضحة الى*الصّبية * بأن خيارهم غير إسراتيجي ولا إيجابي لا على الحرب على الإرهاب ولا على شراكتكم مع الولايات المتحدة ولا على دور أمريكا في العالم....

    لقد الظهر *الصّبية * كمجموعة من الاغبياء وثق فيهم ترمب ....في الأخير أقنعت المؤسسات الأمريكة الرّئيس ترمب بأنّ السعودية والإمارات مجرّد أحجية شرقية غير واقعية وليسوا دوّلا يمكن التحالف معهم ولكن توجيه سياستهم وإحتوائها حتّى لا يورّطوا أمريكا معهم ويضيّعوا وقت دبلوماسييها وعسكرييها .....

    تحت الحصاري السعودي الإماراتي ....

    لم ينظم للحصار السعودي الإماراتي سوى البحرين المرتعدة من الثورة الشيعية ....

    وملك الأردن حتّى لا يمسّه سوء من السعودية والإمارات ....

    والجزار السيسي الذي يحاول نسيان مجازر رابعة وصراح المعذبين في سجونه .....

    وموريطانيا الفقيرة والمستبّدة وبلد الألف إنقلاب مسلّح .......

    وجزر مورشوس المهددة بالغرق بسسب إرتفاع مستوى البحر ...وجزر القمر الجائعة ......

    والجزار حفتر سليل الديكتاتور القذافي في ليبيا .....

    وحكومة اليمن التي لا تملك أي طائرة وأغلقت مجالها أمام قطر ....

    وجيبوتي الفقيرة خفضت تمثيلها الدبلوماسي مع قطر فإحتلت أرتيريا اراضي متنازع عليها بمجرد سحب قطر لقواتها التي كانت تحفظ حدود جيبوتي من الجارة إريتيريا ...فأضحكني الأمر كثيرا ....

    وجيش من اعلاميي الفتنة والتخريب من مصر السعودية والإمارات وقنوات البهتان وتمزيق الأمة العربية والإسلامية العربية وسكاي نيوز..........ودعاة ...

    وهنا نفتح قوسا ....أعطيبت الإشارة لشيوخ السعودية ودعاة نجوم لتبرير حصار قطر ....فكيف نفسّر تبرير ما لا يبرّر؟

    في الحقيقة أن العالم باجمعه يحارب الوهابية وحتّى تلفت السعودية الإنظار عن نفسها راحت ترمي بالتهمة على قطر والإخوان حتى إن تطلب الأمر وصف حماس بفلسطين بالإرهاب والتقاطع مع المصالح الإسرائيلية ......

    المواقف الدولية من قطر ...

    دعت تركيا برلمانها بصفة عاجلة للتصديق على رفع عدد قواتها بقطر من مئة جندي الى 3000 عنصر .....

    أعلنت إيران وتركيا وعمان والمغرب كسرها للحصار الغذائي المفروض على قطر وتم تدشين رحلات جوّية وفتح خطوط ملاحة بديلة ....


    أعلنت فرنسا بريطانيا روسيا ألمانيا وإيطاليا رفضهم لحصار قطر ....

    رفض الجزائر المغرب تونس وباكستان حصار قطر ودعت الى الحوار ...

    تفويض ترمب ملف الخليج لوزير خارجيته تلرسون للقيام بما يجب لحلّ الأزمة بالحوار ورفض حصار شريك إستراتيجي في الحرب على الإرهاب .

    في النهاية *الصّبية * وجدوا انفسهم في حالة عزلة يعملون للخروج منها بأقلّ الخسائر ....وهاهم أخيرا يقولون بأنّهم بصدد إعداد قائمة شكاوي لتقديمها لقطر ....


    نتائج الحصار ...



    -فقدان العالم الثقة في مجلس التعاون الخليجي وخاصة السعودية والإمارات بسبب غياب القيادة السياسية الحكيمة .

    -فقدان الدول العربية الثقة في الثلاثي مصر السعودية الإمارات وفقدان الأردن وموريطانيا لإستقلال قرارهما السياسي.

    -فقدان العالم الإسلامي الثقة في السعودية كممثل موثوق للدول الإسلامية .

    -فقدان المؤسسات الأمريكية للثقة في السعودية والإمارات.

    - تقارب بين تركيا أيران وقطر وعمان ودوّل المغرب العربي

    بالنسبة لقطر

    أثبت الحصار الرؤية الثاقبة لصانع القرار القطري عبر إنشاء علاقات إستراتيجية واسعة مع الدوّل الكبرى والمنظمات الأممية والدولية ووقوفه الى جانب الشعوب والحركات الصاعدة في البلدان العربية وخاصة دعم حركة المقومة الإسلامية حماس في غزة .وأمرأساسي حرصها القوّي على إستقلالية القرار الوطني وإستقلال البلاد .

    قطر وغزة ..

    بما يثبت خسارة السعودية والإمارات حربهما على قطر حتى داخل إسرائيل فإذا كان ليبرمان ونتنياهو إستبشروا بكون العرب أصبح عدوهم قطر وليس إسرائيل كعدوّ رئيسي فإن مؤسسات إسرائلية تصنع القرار وجدت من الحكمة عدم الإضرار بقطر بإعتبارها تقيم علاقة قوية وموثوقة مع حماس مما يمكنها من لعب دور الوسيط في حال تدهورت الإوضاع في المنطقة وعجزت إسرائيل عن الحسم العسكري فإنها ستجد وسيطا محترما لحل دبلوماسي مع غزّة ....



    الخلاصة1-
    إنّ إتخاذ قرار بمحاصرة قطر بقطع العلاقات الدبلومسية وغلق المنافذ البرية والبحرية والجوّية ومحاصرة قطر إقتصاديا ووحملة التشويه والعمل الدبلوماسي الخبيث للإمارات والسعودية لتخريب دولة عربية إسلامية خليجية صغيرة فشل فشلا ذريعا وأظهر حكام السعودية والإمارات مجرّد عملاء للمصالح الصهيونية و عملهم على تخريب وحدة العرب والمسلمين وخيانة القضية الفلسطينية وعملهم على تحطيم كلّ عمل عربي وإسلامي يخدم تطلعات الأمة الإسلامية .

    2-موقف الولايات المتحدة الأمريكية من حصار قطر عامل حاسم في حلّ الأزمة وحاليا يظهر أن الموقف الأمركي أصبح أكثر عدلا عبر الإعتراف بجهود قطر وشراكتها الإستراتيجة مع الولايات المتحدة الأمركية ويقود هذا الرأي مؤسستا البنتاغون والخارجية عكس ما أظهره ترمب من دعمه لحصار قطر وهنا كان الأمير تميم حكيما في رفض دعوة ترمب الى البيت الأبيض و رهانه على مؤسستا البنتاغون والخارجية بكونهما الكثر دراية بعمق التعاون بين قطر وواشنطن ....

    3-بعدما خسرت السعودية والإمارات الرهان الدولي وكسب مواقفة الدوّل الكبرى على الحصار ستعود أخيرا الى البيت الخليجي لتعيد طرح لائحة المطالبات لسنة 2014 أو الإملاءات على السياسة القطرية ومواقفها الخارجية وترتكز أساسا على غلق قناة الجزيرة -التخلي عن حماس وثورات التغيير في البلدان العربية أمّا إيران فيدرك السعوديون والإمارتيون أن أتهام قطر بموالاة إيران مجرّد ذر للرّماد في العيون لإستعطاف الشارع السنّي بإعتبار الإمارات أكبر شريك تجاري لإيران .

    التعديل الأخير تم بواسطة علي ; 17-06-17 الساعة Jun:0

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

     

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 14-05-17, May:0
  2. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 14-03-12, Mar:0
  3. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-12-09, Dec:0

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275