مباراة اتلتيكو مدريد وليستر سيتي ما زال ليستر سيتي أحد مفاجآت كرة القدم الأوروبية، لكن مكاناً في نصف نهائي دوري الأبطال يلوح في الأفق، إذا نجح في تعويض هزيمته في لقاء الذهاب 0-1 أمام أتلتيكو مدريد الإسباني العملاق.
وتأهل الفريق الإنجليزي بِصُورَةِ لافت إلى ربع النهائي، ويواجه غداً الثلاثاء فريقاً بلغ المباراة النهائية مرتين في آخر 3 سنوات، وتأهل لربع النهائي 4 مرات متتالية.

وكان ليستر الفريق الأقل لفترات طويلة في مباراة الذهاب بإستاد فيسنتي كالديرون، لكنه يعود لإستاد كينغ باور الثلاثاء ومنافسه الأكثر شهرة في متناوله بعد هدف أنطوان غريزمان الوحيد.
وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل مدرب أتلتيكو، الأرجنتيني دييغو سيميوني، للصحافيين بعد المباراة الأولى الصعبة مع الفريق الإنجليزي: “أعتقد أنهم اتلتيكو مدريد وليستر سيتي يراهنون بكل شيء على لقاء الإياب”.

وأضاف: “كانت مباراة صعبة. إنه انتصار جيد لنا لكن مباراة الإياب ستكون صعبة. الأمور لا تزال مفتوحة”.
وتابع: “بالنسبة لمباراة الإياب.. نتوقع اتلتيكو مدريد وليستر سيتي اليوم جَوّ إنجليزية رائعة. المواجهة لا تزال 50-50. لا أحد يرانا بعد في نصف النهائي”.

وفي الدور السابق، نجح فريق المدرب كريغ شكسبير في تجاوز هزيمة مماثلة بنتيجة 2-1 أمام إشبيلية بفوزه 2-0 بملعبه في العودة ليضرب موعداً مع أتلتيكو.
ولكن أتلتيكو، الذي لم يكن فريقاً معروفاً نسبياً في دوري الأبطال يوماً ما أصبح عملاقاً أوروبياً حقيقياً وسيمثل اختباراً صعباً لمغامرة موعد مباراة ليستر سيتي واتلتيكو مدريد مباشر القارية الخيالية.
أكثر جرأة
وأبلغ شكسبير الصحافيين بعد الهزيمة في مدريد: “نعرف أن علينا الآن أن نكون أكثر جرأة لأننا بحاجة لهدف، وأحد مميزات أتلتيكو هي قدرته على قام بشن الهجمات المرتدة”.

وأضاف: “لكننا لا زلنا في المواجهة ونرغب في البقاء بالبطولة. نعرف قدراتنا باستاد كينغ باور ونعرف ما نحن بحاجة لفعله. ندرك أن مباراة العودة ستكون في غاية الصعوبة.. لكن سجلنا جيد جداً في كينغ باور”.

وسيرحب أتلتيكو بعودة المهاجم كيفن غاميرو، الذي غاب عن مباراة الذهاب بسبب إصابة في عضلات الفخذ الخلفية، لتشكيلته لكنه سيلعب موعد مباراة ليستر سيتي واتلتيكو مدريد بدون لاعب الوسط تياغو الذي عاد من الإصابة ليشارك كبديل في الانتصار 3-0 على أوساسونا في الدوري الإسباني السبت، إلا أنه استبعد من التشكيلة.
كذلك علي الجانب الأخر يغيب مدافع كرواتيا شيمه فرساليكو ولاعب وسط الأرجنتين أوغوستو فرنانديز عن أتلتيكو بسبب الإصابة.
وفي الجانب الآخر، قد يلعب ليستر بطل إنجلترا بدون عدة مدافعين أساسيين بسبب الإصابة والإيقاف.