كراهية قول سيدي فلان ومولاي فلان: الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله:السؤال: هناك من يسمون اسم مولاي أو سيدي فلان فما الحكم في هذه التسمية ولمن يمكن أن نقول له مولاي فلان أو سيدي فلان ؟:الجواب: هذه التسمية لا تنبغي لا مولاي ولا سيدي ينبغي أن لا يسمي بها لأنه جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ( لا تقل مولاي فإن مولاكم الله ):

وإنما يقال هذا في حق السيد من عبده ومملوكه كما في الحديث الصحيح: ( وليقل سيدي ومولاي )، ( لا يقول أطعم ربك وأبر ربك وليقل سيدي ومولاي ) يقول العبد المملوك لمالكه: سيدي ومولاي:

أما أن يقول الإنسان لأخيه يا مولاي أو يا سيدي ينبغي ترك ذلك ولما قال رجل للنبي صلى الله عليه وسلم: أنت سيدنا، قال: ( السيد الله تبارك وتعالى ) خاف عليهم أن يغلوا عليه الصلاة والسلام فقال: ( السيد تبارك الله وتعالى ) مع أنه سيد ولد آدم عليه الصلاة والسلام لكن خشي عليهم من هذه المواجهة أن يقعوا في الغلو:

فلا ينبغي أن تقول يا سيدي فلان أو أنت سيدنا لزيد أو عمر لا بل تقول يا أبا فلان يا فلان تدعوه باسمه أو بكنيته أو نحو ذلك من الأسماء المشهورة التي يتسمى بها لكن ليس فيها سيدي ولا مولاي هذا هو الذي ينبغي للمؤمن التأدب مع ما بينه الرسول صلى الله عليه وسلم والتقيد بالآداب الشرعية بالألفاظ والأعمال جميعا: