حكم كشف المرأة قدميها أو شعرها في الصلاة: الشيخ محمد أمان الجامي رحمه الله:

لو خرجت المرأة من بيتها إلى مسجد من المساجد أو إلى جيرانها أو إلى أي جهة لزيارة أهلها أو غير ذلك وهي متعطرة لها في ذلك وعيد شديد جدا:

المرأة في صلاتها كلها عورة إلا كفها ووجهها:

لو ظهر من المرأة شيء من شعرها أو قدمها وهي في صلاتها فصلاتها باطلة ولو كانت تصلي وحدها في بيتها:

حرم الإسلام على الرجل أن يسحب ثوبه وأن ينزل ثوبه من الكعبين وسمح للمرأة أن تجر ذيلها نحو ذراع ذلك ليستر ذلك قدمها عند سجودها:

الاستجمار وهو إزالة النجاسة بالأحجار مع وجود الماء والصلاة في النعال كان أمرا معهودا وعادة متبعة غير مستنكرة في عهد النبي عليه الصلاة والسلام وعهد الصحابة رضي الله عنهم:

من علم وهو في صلاته أن في نعليه نجاسة فليرم وليبني على صلاته ولا يستأنف فصلاته صحيحة: