حكم لبس قميص رياضي لفريق أوروبي: الشيخ محمد علي فركوس حفظه الله:


قال الله تعالى: ( ياأيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض ومن يتولهم منكم فإنه منهم إن الله لا يهدي القوم الظالمين ) ( سورة المائدة: 51 )


قال الله تعالى: ( بسم الله الرحمن الرحيم
يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا عدوي وعدوكم أولياء تلقون إليهم بالمودة وقد كفروا بما جاءكم من الحق يخرجون الرسول وإياكم أن تؤمنوا بالله ربكم إن كنتم خرجتم جهادا في سبيلي وابتغاء مرضاتي تسرون إليهم بالمودة وأنا أعلم بما أخفيتم وما أعلنتم ومن يفعله منكم فقد ضل سواء السبيل ) ( سورة الممتحنة: 1 )

قال النبي صلى الله عليه وسلم: ( من تشبه بقوم فهو منهم ) صححه الألباني

التشبه بالكفار فيما هو من خصائصهم يعد من مظاهر موالاتهم سواء كان التشبه بهم في عباداتهم كشعائر دينهم أو من عاداتهم وأنماط حياتهم وسلوكهم وسمتهم وأخلاقهم كحلق اللحية وإطالة الشارب أو كهيئة لباسهم أو أسلوب كلامهم ورطانة لغتهم أو طريقة أكلهم وشربهم التي يعرفون بها كل ذلك من التشبه الذي ورد فيه النهي:

يعتبر لبس القميص الرياضي الذي يحمل شعار فريق أوروبي من الأندية الكافرة من التشبه بالكفار وإن طمست العلامة الدالة على الفريق ما دام هو معروفا عند الناس بشكله وألوانه أنه من ذلك النادي الكافر فهو قميص معدود من خصائصهم:

الحاصل أن التشبه بالكفار في المظهر في ما فعلوه على خلاف مقتضى شرعنا أو كان من خصائصهم دينا ودنيا فإن ذلك يدل على محبتهم: