حكم ضرب الأطفال الذين هم دون العاشرة: الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله:


للوالد والوالدة تأديب وضرب الأطفال على أمر منكر يفعلونه مثل: التعدي على إخوانهم الصغار أو إذا كانوا يعبثون في البيت عبثا يؤذي أو ما أشبه ذلك ولو كانوا دون العاشرة, ولو كانوا دون السابعة:

إذا رأى الوالدان أن يؤدبا ولدهما ذكرا كان أو أنثى فلا بأس بذلك ولكن بالشيء الذي يناسبه ولا يضره، تأديب خفيف ينفعه ولا يضره, يؤدب بضربات خفيفة أو بالكلام الشديد الذي يردعه أو منعه من بعض حاجته التي يريدها حتى يتأدب:

يؤدب الطفل من الأم والأب ومن أخيه الكبير إذا ما كان عنده أب ولا أم أو من عمه أو من خالته على حسب حاله يعني ممن يربيه ويقوم عليه، له أن يؤدبه: