النتائج 1 إلى 1 من 1

مشاهدة المواضيع

  1. #1
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2014
    المشاركات
    55

    خطبة :طلب العلم:الاشتغال بالدّنيا وجمع المال

    السلام عليكم و رحمة الله وبركاته
    [ بعد الحمد والثّناء ]: أمّا بعد:




    عباد الله: فيتجدّد لقاؤنا معكم لنواصل الحديث عن بقيّة الأمور الّتي تصدّ عن طلب العلم وتحصيله، فقد ذكرنا إلى غاية الآن أهمّ ما يحول بين المسلمين وهذا الكنز الثّمين، ذكرنا قلّة الصّبر على طلبه، ثمّ الجهل بوجوبه، ثمّ ذكرنا الكبر والحياء، وقد قلنا فيما سبق: إنّّ ما يقطع الطّريق عن الخير كثير لا يعدّ، ووفير لا يُحدّ، ولكنّنا نضع أيديَنا على أهمّها، ونذكّر أنفسنا ببيان أشهرها.




    حديثنا اليوم عن المفرّق بين الرّجال، ألا وهو الغلوّ في الاشتغال بجمع المال ..
    فقد روى البزّار والطّبراني عَنْ أَنَسٍ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلّى الله عليه وسلّم: (( مَنْ كَانَتِ الدُّنْيَا هِمَّتَهُ وَسَدَمَهُ وَلَهَا شَخَصَ وَإِيَّاهَا يَنْوِي، جَعَلَ اللهُ الفَقْرَ بَيْنَ عَيْنَيْهِ، وَشَتَّتَ عَلَيْهِ ضَيْعَتَهُ، وَلَمْ يَأْتِهِ مِنْهَا إِلاَّ مَا كُتِبَ لَهُ مِنْهَا، وَمَنْ كَانَتْ الآخِرَةُ هِمَّتَهُ وَسَدَمَهُ وَلَهَا شَخَصَ وَإِيَّاهَا يَنْوِي، جَعَلَ الله الغِنَى فِي قَلْبِهِ، وَجَمَعَ عَلَيْهِ ضَيْعَتَهُ، وَأَتَتْهُ الدُّنْيَا وَهِيَ صَاغِرَةٌ )).[2]




    روى الإمام أحمد في " الزّهد " عن الحسن رحمه الله قال: محبّ الدّنيا لا ينفكّ من ثلاث: همّ لازم، وتعب دائم، وحسرة لا تنقضي.
    قال الشّافعي رحمه الله:
    ( كدود كدودِ القزِّ ينسج دائما ويهلك موتا بالّذي هو ناسج )




    ومن أعظم الأحاديث في هذا المعنى ما رواه الترمذي عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه عَنْ النَّبِيِّ صلّى الله عليه وسلّم قَالَ: (( إِنَّ اللَّهَ تَعَالَى يَقُولُ:" يَا ابْنَ آدَمَ تَفَرَّغْ لِعِبَادَتِي أَمْلَأْ صَدْرَكَ غِنًى وَأَسُدَّ فَقْرَكَ وَإِلَّا تَفْعَلْ مَلَأْتُ يَدَيْكَ شُغْلًا وَلَمْ أَسُدَّ فَقْرَكَ ")).




    وفي سنن التّرمذي عَنْ أُبَيِّ بْنِ كَعْبٍ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلّى الله عليه وسلّم قَالَ لَهُ: (( إِنَّ اللَّهَ أَمَرَنِي أَنْ أَقْرَأَ عَلَيْكَ )) فَقَرَأَ عَلَيْهِ - وكان قرآنا ثمّ نسخ لفظه كما هو معلوم-:{لَمْ يَكُنْ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ} فَقَرَأَ فِيهَا:{إِنَّ ذَاتَ الدِّينِ عِنْدَ اللَّهِ الْحَنِيفِيَّةُ الْمُسْلِمَةُ لَا الْيَهُودِيَّةُ وَلَا النَّصْرَانِيَّةُ مَنْ يَعْمَلْ خَيْرًا فَلَنْ يُكْفَرَهُ} وَقَرَأَ عَلَيْهِ:{وَلَوْ أَنَّ لِابْنِ آدَمَ وَادِيًا مِنْ مَالٍ لَابْتَغَى إِلَيْهِ ثَانِيًا وَلَوْ كَانَ لَهُ ثَانِيًا لَابْتَغَى إِلَيْهِ ثَالِثًا وَلَا يَمْلَأُ جَوْفَ ابْنِ آدَمَ إِلَّا التُّرَابُ وَيَتُوبُ اللَّهُ عَلَى مَنْ تَابَ}.




    فاعلم أنّه لا بدّ من أن يكون المسلم مثالا للسّلوك الحسن والانتظام، فلا يجمع الدّنيا على حساب الدّين، ولا يضيّع دنياه من أجل تعلّم الدّين، فشعار المسلم ودثاره ( أَعْطِ لِكُلِّ ذِي حَقٍّ حَقَّهُ ).




    وإنّ الّذي يشتغل بالمال على حساب العلم قد انحرف عن جادّة الصّواب، ذلك لأنّ مال الدّنيا كلّه لا يساوي العلم بالله وبسنّة رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، قال عليّ رضي الله عنه:" العلم خير من المال، العلم يحرسك، وأنت تحرس المال ".




    ومن كلام العلماء:
    - العلم ميراث الأنبياء، والمال ميراث الملوك والأغنياء.
    - المال إذا مات جامعه فارقه، وعلمه لا يفارقه.
    - العلم حاكم على المال، والمال لا يحكم على العلم.
    - المال يؤتاه المؤمن والكافر، والبرّ والفاجر، والعلم لا يؤتاه إلاّ المؤمن.
    - المال يدعو النّفس إلى الطّغيان، والعلم يدعوها إلى الإحسان.








    لئــــن رفــع الغنـــيّ لـــواء مـــال * لأنت لــواء علمـك قد رفـــــعــتا
    وإن جلس الغنى على الحشـايا * لأنت على الكواكب قد جلستا
    وإن ركــــب الجيـــاد مسوّمــــات * لأنت مناهج التّقـــوى ركــبــتــا
    هو العَضْب المهنّـــد ليس ينـبــو * تصيب به مقـاتــل من ضــربـــتا
    وكنـــز لا تـــخـــاف علــيــه لصّــا * خفيف الحمل يوجد حيث كنـتا
    يزيــــد بكـــثـــرة الإنفـــاق مـنـــه * وينقص إن بـــــه كفّــــاً شـددتا
    وليس لجاهـل في الناس معنى * ولو ملك العـــراق لـــه تأتّـــــى
    وما يغنيك تشيــيـد المبــــانــي * إذا بالجهل نفسك قد هدمـتـــا
    جعلت المال فوق العلم جهـــلا * لعمرك في القضية مـــا عدلتــا
    وبينهــمـا بنــص الوحـــي بـــون * ستعلــمـــه إذا ( طـــه ) قـــرأتا
    هذا والله الموفّق لا ربّ سواه.

    التعديل الأخير تم بواسطة kadirou ; 15-12-27 الساعة Dec:0

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

     

المواضيع المتشابهه

  1. خطبة زروال..........
    بواسطة الطيب بن العربي في المنتدى نقاش ّّّّحرّ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 14-01-27, Jan:0
  2. كيف تحضر خطبة ؟
    بواسطة علي في المنتدى بنك الخطب المنبرية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 13-09-07, Sep:0
  3. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-04-10, Apr:0
  4. 65-خطبة النساء
    بواسطة علي في المنتدى ملتقى القرآن و علومه
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-04-02, Apr:0
  5. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-02-02, Feb:0

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273